~~ فااطمة الزهــــــرااء ~~

اهلا بكم زوارنا الاعزاء افيدونا واستفيدوا منا في منتدياات
مدرسة فااطمة الزهــــــرااء الرجاء التسجيل

منتدى لأزهار مدرسة فاطمة الزهراء النموذجية المميزة فأهلا وسهلا بكم زوارنا الأعزاء

التبادل الاعلاني


    قصص هاري بوتر

    شاطر
    avatar
    مرام حسام
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 114
    نقاط : 8989
    السٌّمعَة : 3
    تاريخ التسجيل : 23/12/2010
    الموقع : عدن ((اليمن))

    قصص هاري بوتر

    مُساهمة من طرف مرام حسام في الخميس مارس 03, 2011 6:15 am


    بسم الله الرحمن الرحيم

    اسم الكتاب هاري بوتر اسم المؤلفة : جوان كاثلين رولنج إن حلم أي كاتب هو أن يتمكن من بيع الطبعة الأولى من إنتاجه وهى عادة ما تكون بأعداد متواضعة تصل أحيانا إلى الحد الذي تتعادل فيه التكاليف مع العائد ويخرج المؤلف بالشهرة أو بالإعلان عن نفسه ويعتبر ذلك ربحا كافبا. ومهما كان حلم الكاتب والمؤلف فانه لن يتخيل أن القراء سيقفون فى الصفوف واحدا خلف واحد، وتأتي الشرطة لتنظم الناس أمام البائعين الذين يسهرون الى الصباح لتلبية هذه الطلبات والصراع للحصول على نسخة من كتاب من مؤلفاته . فى شهر يوليو من عام 2000م تحدد منتصف ليل 8 ليبدأ بيع القصة الرابعه من سلسلة كتب هاري بوتر والسماة Harry Potter and the Goblet of Fire. وبيع منها فى تلك الليلة 372.775 نسخة بالطباعة الفخمة والسعر الغالي، وأما في أمريكا فكانت ليلة عاصفة ليلة افتتاح البيع لهذا الكتاب الرابع فقد بيع منه 3.8 مليون نسخة، وهذا أكثر مما يحلم به أي مؤلف. بل إن فرنسا باعت الكتاب للراغبين على مبدأ ادفع عربونا واحصل على نسختك لاحقا، وبيع الملايين من هذه النسخ المحجوزة والمدفوع سعرها مقدما!! إن ما فعلته السيدة كاثلين رولينق البريطانية الجنسية هو موضع دراسة لعلماء النفس والاجتماع وظاهرة غريبة تحتاج إلى أبحاث لمعرفة السر الذي جعل كتبها تنال هذا الإعجاب والقبول من كل الأطفال والكبار أيضا، ولم يحدث أن تمتع كاتب بهذا النجاح خلال هذه الفترة القصيرة فأول كتاب لها خرج فى عام 1997م وأخرجت فى كل سنة لاحقة كتابا واحدا وهو امتداد لنفس البطل ولنفس مسار القصة فمجموع كتبها حتى الآن أربعة قصص (كتب ) والخامس فى الطريق. وسر العجب والدهشة هى أن السيدة كاثلين كاتبة مجهولة، وتكتب قصصاً مملوءة بالتخاريف السحرية، و تنال إعجاب الأطفال فى كل أنحاء الأرض ونالت أيضا إعجاب الآباء الذين سرهم أن يعود ابناؤهم إلى حب القراءة ، وتعقبها بقصة أخرى لنفس البطل، وتتوالى القصص ويستمر النجاح والإقبال والصراع من أجل الحصول على نسخة من هذا الكتاب. السيدة رولنج تحقق لها هذا الحلم الذي لم يخطر ببالها، وهي بطلة القصص السحرية، وكان السحر الذي تكتبه من خيالها أثراً، وأصبح حقيقة فى مجرى حياتها بشكل لم يسبق له مثيل، فهي سيدة كانت تعمل فى تدريس اللغة الإنجليزية فى برشلونة، وأصبحت عاطلة عن العمل بعد طلاقها من زوجها، وواجهت الحياة الصعبة مع ابنتها الصغيرة، حيث تعيش فى شقة صغيرة وقديمة وكما تقول المؤلفة مملوءة بالفئران، وكانت تخرج من شقتها المتواضعة فى اسكتلندا وتجلس فى القهاوي تشرب شايا أو قهوة وتسلي نفسها فى كتابة قصة خطرت فى بالها. والقصة التى بدأتها قصة خيالية مملوءة بالشطحات السحرية عن طفل يتيم عاش مع أقاربه الذين لم يكن سعيدا معهم، فالتحق بمدرسة للسحرة وهناك بدأت عصابات السحرة تتصارع معه وعليه، وتتميز القصة بمفردات ووصفات عجيبة ياتي بها هذا الساحر الصغير فى صراعه مع كبير السحرة والمسمى اللورد فلدمور الذي كان يسعى للقضاء عليه لعلمه بقوة سحر هاري بوتر. وكالعادة سيتغلب الصغير بعد مواقف مؤلمة ومحرجة، جعلت منه حبيبا للقراء ومناصرين له ومعجبين به. واخرجت الكاتبة أربع قصص متوالية لنفس البطل، الأولى عام 1997م كانت باسم Harry Potter and the Sorcerer's Stone, وفى العام التالي أخرجت المؤلفة كتاب Harry Potter and the Chamber of Secrets, وفى عام 1999م ظهر كتاب هاري بوتر الثالث وهو باسم Harry Potter and the Prisoner of Azkaban, وفى هذا عام 2000م ظهر كتاب Harry Potter and the Goblet of Fire. والكتاب الخامس قادم كما وعدت الكاتبة، فقد وعدت أن تستمر فى إخراج هذه السلسلة الصرعة للأطفال طالما التلميذ هاري لا يزال فى المدرسة، وهي تتوقع أن يتخرج من المدرسة بعد سبع سنوات أي أن هناك ثلاث قصص قادمة. أصبحت الكاتبة علماً من أعلام بريطانيا وأصبحت مشهورة لمجموعة أطفال العالم فكتبها ترجمت لخمسة وعشرين لغة وتباع كتبها فى 115 بلدا وبيع من هذه الكتب أكثر من 76 مليون نسخة فى خلال أربع سنوات فقط. اغتنت السيد كاثلين رولينق وانتقلت إلى بيت أنيق وجميل ومناسب لمؤلفة عالمية مشهورة ولم تعد فى حاجة إلى التدريس وأصبحت مهمتها هى إكمال مسلسل القصص الذي بدأته وهي قادرة على ذلك. وقد قدمت الكاتبة خدمة للآباء الذين سرهم أن يروا أبناءهم يسهرون الليل فى القراءة بدلا من الألعاب الإلكترونية التي لا يقتنع الآباء بها فى تغذية عقول أبنائهم، وكان للكاتبة أثر كبير أيضا فى إلهام العديد من الكتاب الصغار، فقد أيقظت الكثير من الهمم، وتم عرض آلاف الكتب والقصص المماثلة، وطرحت مسابقات عديدة منافسة ومتمشية مع طرح هذه الكاتبة التي أعادت إلى الساحة الفكرية رونقها وبهاءها بدخول عالم الصغار فيها. ولن يتوقف مسلسل هارى بوتر على الكتب والقراءة فقد تم الاتفاق على إخراج القصص سينمائيا، وسيكون هناك أفلام لكل القصص وسيظهر علينا عصر فني وفكري قد يسمى عصر هاري بوتر.
    avatar
    آمنه عبد القادر
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 74
    نقاط : 8997
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 09/10/2010
    العمر : 19
    الموقع : اليمن

    رد: قصص هاري بوتر

    مُساهمة من طرف آمنه عبد القادر في الجمعة مارس 04, 2011 6:38 am

    تسلمي مرامي ومن صدق هدي سلسلة روايات مرة روعة تسلم الايادي

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أكتوبر 23, 2018 8:26 am